tantawya-طنطاوية



 
الرئيسيةtantawyaمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نقص هرمون الذكورة .. الأسباب والتوابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




المزاج :
البلد :
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: نقص هرمون الذكورة .. الأسباب والتوابع   الجمعة يوليو 01, 2011 8:47 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

نقص [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] .. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] والتوابع

الاستقرار
الأسري والعلاقة الحميمة بين الأزواج تعتمد على العديد من العوامل
البيولوجية والنفسية والاجتماعية والتي تتحد مع بعضها البعض لتشكل ركائز
الاستقرار الاسري وتدفع العلاقة الحميمة في الاتجاه الصحيح ونحن بصدد
التعرض لبعض الاسباب البيولوجية والتي قد تؤثر سلباً على العلاقة الحميمة
ومن ثم على الاستقرار الاسري .

وتوجد
بعض الأمراض التي تصيب الإنسان ولا تسبب آلاما تدفعه لاستشارة الطبيب
وانما تسرق حياته وصحته في صمت أو تسبب له خللا شديدا في وظائفه الحيوية,
ومن أهم هذه الأمراض وأكثرها شيوعاً هي متلازمة الأيض او متلازمة التمثيل
الغذائي أو كما عرفت في الماضي بمتلازمة x , وترجع الأهمية الإكلينيكية
لهذا المرض في انه يمكن تجنبه أو الوقاية منه بسهولة , ولكن يجب علينا أن
نعرف اولاً ما أعراض هذه المتلازمة ..

وتتلخص المقومات التشخيصية فيما يلي :
أ -بدانة .. خاصة حول محيط الخصر.
ب -ارتفاع بضغط الدم.
ت -خلل في مستوى بعض الدهون بالدم.
ث - مقاومة لهرمون الإنسولين مع ارتفاع مستوى السكر بالدم.
وهناك عدة عوامل تزيد من فرص وجود متلازمة التمثيل الغذائي :
أولاً: العمر (انتشار متلازمة الأيض مع زيادة السن )..
ثانياً: الأصول الإثنية والعرقية .
ثالثاً
: السمنة, ويمكن هنا الاستعانة بمؤشر كتلة الجسم وهو يقيس النسبة المئوية
للدهون في الجسم ويعتمد على الطول والوزن وحين يتعدى هذا المؤشر 25 تزداد
احتمالات الإصابة بأعراض التمثيل .

رابعاً:
تاريخ مرض السكري بالعائلة .. فالانسان يكون أكثر عرضة للإصابة بأعراض
التمثيل الغذائي إذا كان لديه تاريخ عائلي من داء السكري من النوع الثاني
أو تاريخ مرض السكر أثناء الحمل (سكري الحمل).

واخيراًً:
أمراض أخرى, مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية أو
متلازمة تكيسات المبيض تمثل نوعا مماثلا من مشاكل التمثيل الغذائي والتي
تؤثر على المرأة والهرمونات التناسلية لها.

ويجب
على المريض أن يطلب المشورة الطبية إذا اكتشف على الأقل واحدا من جوانب
اعراض التمثيل الغذائي ويمكن تشخيص متلازمة التمثيل الغذائي اذا انطبق على
المريض ثلاثة أو أكثر من السمات المرتبطة بهذا المرض ومن هذه السمات :

ـ
ارتفاع محيط الخصر أكبر من 35 بوصة للنساء و40 بوصة (حوالي 102 سم) للرجال
, بعض عوامل الخطر الجينية ، مثل أن يكون لدى المريض تاريخ عائلي للمرض
السكري , والذي يزيد من الخطر الخاص بمقاومة الانسولين رفع مستوى الدهون
الثلاثية triglycerides من 150 ملليجراما لكل دسيليتر (عشر اللتر) (مغ /
دل) أو أعلى ، أو انخفاض الدهون ذات الكثافة العالية (أقل من 40 ملجم / دل
في الرجال أو أقل من 50 ملجم / دل في النساء) أو ارتفاع ضغط الدم من 130
ملليمترا من الزئبق (مم زئبق) systolic (الرقم الأعلى) أو أعلى أو 85 مم
زئبق diastolic (عدد القاع) أو أعلى ، أو اذا كان المريض يتلقى العلاج
لارتفاع ضغط الدم.

ـ
ارتفاع نسبة السكر الصائم في الدم (سكر الدم) من 100 مغ / دل أو أعلى ، أو
اذا كان المريض يتناول علاجا لارتفاع معدل السكر في الدم..

ولعل من أهم المشاكل التي تصاحب متلازمة التمثيل الغذائي لدى الرجال انخفاض معدل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ..
وتتلخص
اعراضه في ضعف الرغبة الجنسية وضعف كفاءة انتصاب القضيب والشعور بالضعف
العام وعدم القدرة على بذل المجهود والإحساس بالخمول والاكتئاب وضعف
الذاكرة ويمكن تشخيص هذه المشكلة عن طريق قياس مستوى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في الدم وبالتالي علاجه بصورة علمية صحيحة.

وتغيير
أسلوب الحياة من أهم الطرق للتجنب أو للسيطرة على متلازمة التمثيل الغذائي
مثل الحصول على المزيد من النشاط البدني ، وفقدان الوزن والإقلاع عن
التدخين يساعد على التقليل من ضغط الدم والكوليسترول وتحسين مستويات السكر
في الدم..

هذه التغييرات هي الوسيلة الرئيسية للحد من المخاطر الخاصة لمتلازمة التمثيل الغذائي ..
أ -ممارسة الرياضة, يوصي الأطباء بالحصول على 30 إلى 60 دقيقة من ممارسة رياضة معتدلة ، مثل المشي السريع ، كل يوم ..
ب -فقدان الوزن, من 5 إلى 10 من وزن الجسم يمكن أن يقلل من مستويات الانسولين وانخفاض ضغط الدم ومرض السكري..
ت -اتباع حمية غذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم ، والحد من الدهون غير الصحية والتأكيد على الفاكهة والخضر والأسماك والحبوب الكاملة.
ث
-الإقلاع عن التدخين .. فالتدخين يزيد من مقاومة الأنسولين ويزيد من سوء
العواقب الصحية لأعراض التمثيل الغذائي .. ويمكن للمريض التحدث الى طبيبه
اذا كان بحاجة الى مساعدة للإقلاع عن التدخين .

ج - العمل مع طبيبك لمراقبة الوزن الخاص بك ، وكذلك نسبة الجلوكوز في الدم ، الكوليسترول وضغط الدم.
ح
- إذا كان المريض لا يستطيع تحقيق هذه الأهداف مع المحاولات المتبعة في
تغيير أسلوب الحياة ، فالطبيب المعالج يجب أن يصف في هذه الحالة أدوية لخفض
ضغط الدم ، والسيطرة على الكوليسترول أو بعض العقاقير التي تساعد على
فقدان الوزن، وكذلك يمكن الاستعانة ببعض العقاقير التي تزيد من فاعلية
الأنسولين.. ويمكن ايضاً استخدام الأسبرين كعلاج يساعد بفاعلية على التقليل
من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية..

اما بالنسبة للعلاج التعويضي لنقص [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الذكورةن فتوجد اقراص يتناولها المريض عن طريق الفم، كما توجد اللصقات
الطبية، التي توضع على الجسم في مناطق بعيدة عن الجهاز التناسلي ، وتوجد
ايضاً الحقن التي يأخذها المريض عن طريق الحقن بالعضل.

ومع العلاج تتحسن الرغبة الجنسية عند المريض ويزداد الانتصاب قوة ويرتفع معدل الرضا الجنسي.
نقلا عن : استشاري أمراض [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بجريده اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نقص هرمون الذكورة .. الأسباب والتوابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
tantawya-طنطاوية :: قسم الاسرة و المطبخ و الحياة الزوجية :: الحياة الزوجية-
انتقل الى: